.: انت الزائر رقم :.

    ارتجاج المريء.....مشكلة يقاسيها الكثير

    شاطر
    avatar
    zizou

    ذكر
    عدد الرسائل : 647
    نقاط : 34282
    تاريخ التسجيل : 07/12/2008

    ارتجاج المريء.....مشكلة يقاسيها الكثير

    مُساهمة من طرف zizou في 1/4/2010, 18:58

    الســــــــــــــــــلام عليـــــــــــــــــــــــــــكم و رحـــــــــــمة الله تعالى و بركاته


    المريء عبارة عن
    أنبوب ينقل الطعام من الفم إلى المعدة، ويوجد أسفل المريء عضلة حلقية تقوم
    بوظيفة صمام بين المريء والمعدة أي أنها تسمح بمرور الطعام من المريء إلى
    المعدة ولا تسمح بالعكس.

    في حالة حدوث خلل
    وظيفي بهذه العضلة تتجه بعض محتويات المعدة أو العصارة المعدية من المعدة
    إلى المريء وهذا ما يُعرف بارتجاع المريء.

    يعاني بعض الناس من
    ارتجاع المريء على اختلاف أعمارهم فهو يصيب الأطفال كما يصيب الكبار ولكن
    قد تختلف الأعراض.

    أعراض ارتجاع المريء:
    1- حرقان متكرر بفُم المعدة (الشكوى
    الرئيسية لمرضى ارتجاع المريء)

    2- الشعور بحرقان أو
    حموضة بالجزء الأسفل من منتصف الصدر ومنطقة خلف الثدي ومنتصف أعلى البطن.

    3- سعال،صفير بالصدر
    أو اضطراب في عملية البلع وتلك الأعراض تحدث في معظم حالات ارتجاع المريء
    لدى الأطفال وبعض الحالات لدى الكبار.

    أسباب ارتجاع المريء:
    1- فتق بالحجاب الحاجز.
    2- ارتخاء بالعضلة
    التي توجد بين المريء والمعدة نتيجة الوزن الزائد (السِمنة) الحمل،
    التدخين.

    3- بعض الأطعمة والمشروبات قد تُزيد من
    حدة أعراض ارتجاع المريء مثل:

    * الفواكه الحمضية.
    * الشوكولاتة.
    * المشروبات التي
    تحتوي على كافيين أو كحول.

    * اللحوم المشوية
    الغنية بالدسم.

    * البصل والثوم
    والتوابل.

    * النعناع.

    علاج إرتجاع المريء:
    1- تغيير نمط الحياة:
    * التوقف عن
    التدخين.

    * التخلص من الوزن الزائد.
    * تجنب الأطعمة
    والمشروبات التي تُزيد من حدة أعراض ارتجاع المريء.

    * تناول وجبات خفيفة
    حوالي 5 وجبات يومياً.

    * تجنب النوم بعد
    الأكل مباشرة.

    2- العلاج بالأدوية:
    يجب مراجعة عيادة
    أمراض باطنية لإجراء الكشف الطبي لتشخيص الحالة حيث أن أعراض ارتجاع المريء
    قد تتشابه مع حالات أخرى مثل وجود تقرحات بالمريء أو المعدة أو الأثنى عشر
    .

    ويقوم الطبيب المختص بوصف بعض الأدوية
    التي قد يستجيب لها المريض مثل أدوية مضادات الحموضة أو الأدوية التي تقلل
    من إفراز عصارة المعدة وهي عصارة حمضية.

    **في حالة استمرار
    الأعراض وعدم الاستجابة للأدوية فيجب إجراء الفحوص اللازمة وإن كان يجب
    إجراء تلك الفحوص قبل تناول الأدوية التي تقلل من إفراز عصارة المعدة
    الحمضية لأن في حالة وجود مرض خبيث(وقانا الله وإياكم) فإن هذه الأدوية قد
    تؤدي إلى إخفاء الأعراض التي يشكو منها المريض فيطمئن بينما المرض يدخل في
    مراحل متقدمة يصعب علاجها.

    الفحوص اللازم إجراؤها ما يلي:
    1- عمل منظار للمريء
    والمعدة والأثنى عشر وفي حالة وجود أي حالة مرضية يجب أخذ عينة للفحص.

    2- عمل أشعة بعجينة
    الباريوم على المريء.

    3- عمل أشعة
    بالباريوم على المعدة والأثني عشر.



    وبعد عمل الفحوص اللازمة يقوم الطبيب المختص بوضع خطة للعلاج حسب التشخيص الذي وصل إليه
    .

      الوقت/التاريخ الآن هو 20/11/2017, 10:26