.: انت الزائر رقم :.

    هذه هي الحياة

    شاطر
    avatar
    zizou

    ذكر
    عدد الرسائل : 647
    نقاط : 37312
    تاريخ التسجيل : 07/12/2008

    هذه هي الحياة

    مُساهمة من طرف zizou في 22/1/2010, 12:49



    ماأقساكي ياحياة,,, وأنت تسلبين مني
    كل شيء جميل
    جعلتيني علي وجهي أهيم
    هنا.... وهناك
    تائهة لا أعرف الطريق
    ابكي... ولما ابكي... تسألينني لما ابكي؟؟؟
    الا زلت لاتدركين!!!
    كيف وانت من فعل بي هذا!!
    أتسألين وانت سبب كل هذا الأنين
    الذي استقر بقلبي من سنين
    جعلتيني لا أرى سوى سودا في سواد
    أكره أن أفتح عيني واصبحت أكره النهار
    وأحببت الليل... لاني اغمض عيني وانام
    ولكن لا هو ليس نوما... بل غفيان
    لاني أشعر بما حولي
    أسمع دقات الساعه فتزعجني
    اسمع اصواتا تنادي لا أعلم من هؤلاء
    انا أتصنع النوم
    والناس لازالت تتحرك هناك
    فلماذا ياحياة؟؟؟
    الا زلت تلومينني على هذا الحال
    وأنتي سبب هذا الحزن الذي اصبحت أعيشه الان
    هو حزن.... ربما عميق
    ربما انت به لاتشعرين
    ومن حولي لايعلمون
    أن كنت حزينة
    لانهم بالطبع بحالتي لايشعرون
    حزنا,,, ألما اشعر به
    ولكنني راضية به في كل الاحوال
    فأنا لن أتحداك ياحياة... بل سأعيش بك
    ربما مكسورة او اشعر بالاهانة
    ولكن ممن!!!
    لم أعد أدرك من الذي جرحني
    هل انت ياحياة
    ام الناس
    ام اهلي
    لم أعد ادرك شيئا.... سوى اني حزينة
    قاطنة هناك بعيدا عن الناس
    ابكي وامسح دمعي بيدي
    ولا يوجد من يمسحها لي
    اضحك ولكن على نفسي
    احيانا اوهمها بأن الحال سيكون غير الحال
    وأحيانا أمسك قلمي
    وأكتب علي ورقتي
    كل مااشعر به ولكن من سيرى كلماتي
    واين هم الناس
    فانا لم اعد ارى سوى هياكل تمشي هنا وهناك
    فأين رحل الناس
    هل ماتوا؟؟؟ أم هم هكذا من زمان!!
    لاأعلم ربما انا أحلم
    ولكن مهما كان,,, حلما,,,, حقيقة,,,, وهما
    في كل الاحوال

    هذه هي الحياة






      الوقت/التاريخ الآن هو 19/9/2018, 04:39