.: انت الزائر رقم :.

    محاورة بين العيـــــــــن والقلــــــــــــــــــب مشوقة جدا جـــــــــــــــــداااااا

    شاطر

    ????
    زائر

    s7 محاورة بين العيـــــــــن والقلــــــــــــــــــب مشوقة جدا جـــــــــــــــــداااااا

    مُساهمة من طرف ???? في 22/9/2009, 14:15


    السلام عليـــــــــــــــكم و رحمـــــــــــة الله تعـــــــــــــــالى و بركاتــــــــــــــــــه

    محاورة بين العيـــــــــــــــــــــــــــــــن والقلــــــــــــــــــــــــــــــــــب



    أقول له: ماذا جرى لك!!؟؟ ما الذي ساقك إلى هذه الحال!!؟؟

    فأجاب والكلمات لا تكاد تخرج من فيه
    نظرُ العيون إلى العيون هو الذي * * * * * جعل الهلاكَ إلى الفؤاد سبيلا


    ما زالت اللّحَظات تغـزو قلبَـه * * * * * حتى تَشَحَّط بينهـن قتـيـلا

    فنظرت له نظرة ملئت أساً وحزناً .. وقلت له: أما كان من الأولى بك أن تعاتب طرفك حتى لا يجرؤ على فعل ذلك بك!!؟؟

    فقال: لقد عاتبته ولكن.. ولكن بعد فوات الأوان
    تَمَتَّعْتُما يا مقلتيّ بنظـرةٍ * * * * * وأوردتما قـلـبـي أمَرَّ المــوارد
    أعينيّ كُفَّا عن فؤادي فإنه * * * * * من الظلم سعيُ اثنين في قتل واحد

    فقلت له: وهل اعتبرت العيون من مقالك هذا؟؟

    فقال والعبرات تسيل من عينيه: بل أنكرت العيون وقالت
    يقول طَرْفي لقلبي هِجْت لي سَقَماً * * * * * والعيـن تزعمُ أن القلـب أنكاها
    والجسمُ يشهـد أن العيـن كاذبةٌ * * * * * وهي التي هيَّجت للقلـب بَلْواها
    لولا العيـونُ وما يَجْنينَ من سَقَمٍ * * * * * ما كنتُ مُطَّرَحاً من بعضِ قَتْلاها
    فقالـت الكبـدُ المظلـومـةُ اتَّئِدا * * * * * قطعتمـاني ومـا راقبتمـا اللهَ



    فقلت: وهل انتهى الأمر على ذلك؟

    فقال: كلا بل
    عاتبـتُ قلبيَ لما * * * * * رأيتُ جسمي نحيلا
    فألزم القلبُ طرفي * * * * * وقال كنتَ الرسولا
    فقال طرفي لقلبي * * * * * بل كنتَ أنتَ الدليلا
    فقلـتُ كُفّا جميعاً * * * * * تركتماني قتـيـلا

    فاحترت معه.. وقلت: وهل رضت العينان والقلب بما قلته؟

    فرد علي بصوت منخفض ملأه الحزن: بل ظلا يتشاجران حتى نطقت باقي أعضائي
    يقول قلبي لطَرْفي أن بكى جزعاً * * * * * تبكي وأنتَ الذي حَمّلْتَني الوَجَعا
    فقـال طرفـي له فيمـا يعاتبهُ * * * * * بل أنـت حَمَّلْتَني الآمال والطَّمَعا
    حتى إذا ماخلا كلٌّ بصـاحـبـه * * * * * كلاهما بطويـل السُّقم قـد قَنِعا
    نادتهمـا كبـدي لا تَبْعدا فلقـد * * * * * قطعتمـاني بمـا لاقيتمـا قِطَعا

    فأحببت أن أنهي هذا الحوار الحزين فقلت: في رأيك على من يقع اللوم!!؟؟



    فأجاب
    فوالله مـا أدري أنفسـي ألومُهـا * * * * * على الحبّ أم عيني المشُومَةَ أم قلبي
    فإن لُمْتُ قلبي قال لي العينُ أبصرَتْ * * * * * وإن لُمْتُ عيني قالت الذنبُ للقلـبِ
    فعينـي وقلبـي قد تقاسمتمـا دمي * * * * * فياربّ كن عوناً على العين والقلبِ

    ثم انصرفت تاركا إياه وهو يعتصر ألما مما حال إليه حاله.. وظللت أدعو في نفسي: يا رب الطف بجميع العشاق إلى يوم الدين
    .

      الوقت/التاريخ الآن هو 16/10/2018, 17:19