.: انت الزائر رقم :.

    إسعــــــــافات أوليــــــــة مذهلـــــة لتجنـــــــــب أصعــــــــب المواقـــــــــف

    شاطر

    ????
    زائر

    m8 إسعــــــــافات أوليــــــــة مذهلـــــة لتجنـــــــــب أصعــــــــب المواقـــــــــف

    مُساهمة من طرف ???? في 6/7/2009, 11:09



    السلام عليكم و رحمة الله تعالى و بركاته
    إليكم بعض الإجراءات الممكن إستخدامها لتفادي بعض المخاطر

    حرق الشمس
    The sunburns

    للحرق الخفيف الذي يحمر الجلد على أثره ويزعج، ولكن بلا بثور وحبوب، ابق المكان المتأثر مغطى. ضع قبعة، واستعمل مراهم حروق الشمس، أو زيوتها منعاً لإصابة الجلد بالجفاف. أما الحروق الشديدة التي تعقبها آلام وبثور، فعالجها كحروق ولا تعرض الجلد للشمس قبل أن يتم شفاؤه. وأعراض النهك الحراري قد تترافق مع حروق شمسية شديدة. ولكي تُكسب بشرتك ذلك اللون الشقراوي دون أن تحرقه، خذ الحمام الشمسي لمدد وجيزة، في الصباح والمساء ولكن ليس في منتصف النهار

    وجع الأضراس
    The teethache

    إذا كان وجع الأضراس لا يحتمل ومستمراً يجب مراجعة طبيب الأسنان، أو طبيب الصحة. والضرس النابض دون انقطاع سببه الالتهاب. والمطلوب هنا علاج طبي. إلا أن التخفيف من الألم ممكن بالعقاقير القاتلة للألم، كالاسبرين، مع كمادات باردة على جانب الوجه، أو قطرات من زيت كبش القرنفل، توضع على السن المتألمة

    فقدان الوعي
    The unconscious


    إذ فقد الإنسان وعيه، تأكد أولاً من عدم وجود كسر في العنق أو الرأس. فإن وجد الكسر، لا تحرك المصاب. إما إذا انتفى وجوده فتأكد من خفقة القلب، وبأن الشخص يتنفس تنفساً طبيعياً. وإذا كان الشخص يتنفس والقلب يخفق حاول أن تعرف سبب الغيبوبة، إن تسنى لك ذلك، وعالجه على ضوء هذه المعلومات. اطلب الطبيب أو سيارة إسعاف، ضعه في وِضعة الاسترداد، وراقب النبض والتنفس إلى أن تصل المساعدة. فيما يلي توضيح مفيد يساعدك كثيراً.
    إذا استعاد الشخص وعيه طبيعياً:
    ـ سله عن الأسباب المحتملة لهذه الغيبوبة، (انظر التشنج والارتعاص).
    ـ دعه يحرك أطرافه للتأكد من سلامته من الكسر أو الشلل.
    إذا كان ناعساً ويستطيع أن يجيب
    ـ حاول إبقاءه صاحياً.
    ـ تأكد مما إذا كان تحت تأثير العقار أو الكحول، أو التسمم، أو الإصابة في الرأس.
    ـ ابحث عن أوراق تبين حالته الصحية، فقد يكون مصاباً بالسكري أو الصرع.
    إذا لم يستعد الشخص وعيه:
    ـ ضعه في وِضعة الاسترداد وغطه ببطانية.
    ـ اطلب سيارة الإسعاف أو الطبيب.
    ـ راقب النبض والتنفس ريثما تصل المساعدة

    القيء
    The vomit

    ساعد الضحية على الركوع أو الانحناء بطريقة مريحة له بجانب وعاء أو كيس من بلاستيك. بعد النوبة يجب شطف الفم وغسله بالماء البارد، أما إذا استمرت وطالت أكثر من ساعتين فاطلب الطبيب. خذ حذرك من الاجتفاف وبنوع خاص متى كان المصاب طفلاً أو حدثاًأضرار الزمام المنزلق أو السحَّاب
    هذه تؤثر في جلد القضيب إذ كان صغيراً على الأخص. فإذا علق الجلد في أسنان الزمام يقتضي فتح الزمام من آخره وذلك بشق الثوب لفصل الزرد عن بعضه

    أساليب البقاء
    The survival styles


    البقاء يعتمد على الإحاطة بما هو جار، بقدر اعتماده على معدات إنقاذ الحياة. في الفصول التالية نقدم الاقتراحات التي تساعد كل من وجد نفسه بغتة في بيئة خطرة مهلكة.
    المجموعة صغيرة تشتمل فقط على الأشياء التي تتسع لها السيارة، أو الكيس عندما تكون في البرية، أو درج الزورق، أو خزانة البيت الريفي حيث تقضي عطلة نهاية الأسبوع (الويك إند). تضم المجموعة السكين والشوكة والملعقة والمصباح الكهربائية ودبابيس الأمان، وبكرة الورق اللاصق وشريطاً ملفوفاً، ومرولة.. هذا مجمل ما يحوجك مع بعض الأشياء التي تكون قد غابت عن الذاكرة، ومع أنها تحوي الأدوات الإسعافية اللازمة، إلا أن سر البقاء الحقيقي هو في الواقع الحيطة، والحذر، وتجنب الارتباك والفزع.

    النوم:
    Sleep


    كيس خاص للنوم تستطيع شراءه، على أن يكون كافياً يتسع لك.

    التدفئة:
    Heat


    للتدفئة احمل علب الثقاب، وقطعة من ورق الرمل في علبة خاصة. واحمل أيضاً أشياء يسهل إشعالها، حتى وهي رطبة. الشمعة تساعد على توفير الكبريت. وهناك ولاعات أعدت خصيصاً للاشتعال في الهواء، عبئها قبل الخروج.

    الطعام:
    Eat


    احمل ما يكفيك من الطعام لبضعة أيام، ضع السكر والشوكولاته والفستق والبندق والزبيب وبعض أقراص الملح. حتى في بيئة باردة رطبة خذ معك كمية من الماء وعدداً من المعلبات الإضافية. وكذلك خذ الحليب المكثف، ومقداراً من أقراص الغلوكوز.

    طلب النجدة:
    Ask for rescue


    استعمل الأشياء اللامعة لطلب النجدة، مثل:مرآة مبرقة، صفارة، وما يبعث بالدخان لاسترعاء انتباه المنقذين.

    البقاء حياً في البرد:
    Remain alive in the cold


    الخطر الأكبر للذي يفاجئه البرد وهو في مكان بعيد عن العمران. فقد يصاب بتبلد الحسّ والفتور، من تأثير البرد والتعب. والبرد والتعب يحدثان البلبلة في التفكير، فلا يشعر المرء بتعرضه للخطر المداهم، ولا يعلم أن حياته أمست في خطر، وأنه عما قليل قد يفقد وعيه ويموت. والمهم هنا أن يفطن المرء إلى حالته فيعمد إلى مضاعفة حركته إبقاءً على نشاطه ونشاط دورته.
    الجسم يطلب الدفء في وضع كهذا. فليشرب المتعرض شيئاً حارّاً من السوائل بعد أن يسرع إلى مكان أمين.
    والحيطة أولى إذا ما عزم الإنسان على الخروج إلى مكان بعيد الوقاية لازمة وخصوصاً في فصل الشتاء. يجب أن يأخذ معه الثياب التي تقيه، وأن يغطي رأسه بقبعة من الصوف، ويديه بقفازين. وأن يلبس جوربين صوفيين أيضاً.
    فالبقاء حياً في البرد يتوقف قبل كل شيء على الدفء. والريح الشديدة تشكل التهديد الأكيد فاتقها واحتم منها متى هبت.
    ومتى أثلجت، لا تستمر، لأن المحاولة متعبة جداً. ولكن إياك والجمود، تحرك بنشاط. ومتى غطى الثلج سيارتك مثلاً أبق الزجاج مشقوقاً قليلاً لئلا يفسد الهواء ويعرضك فساده للاختناق

    نزف الأنف
    The nose bleeding


    إذا نزف الأنف اجلسي برأسك منحنياً إلى الأمام على وعاء حتى ينزل الدم فيه، تنفسي من فمك. اضغطي بقوة على كلا جانبي الأنف من أسفله لمدة لا تقل عن عشر دقائق. فإن لم يتوقف النزف، اضطجعي على ظهرك. ويستحسن وضع كيس من الثلج الجليد على جسر الأنف.
    وقد يشعر كبير السن متى نزف أنفه بأنه سيغشى عليه، وقد يكون أفضل لكبير السن أن يستلقي مسنداً رأسه بالوسائد، وهذا أفضل من القعود برأس منحن على وعاء، ومتى توقف النزف، استرح نصف ساعة أخرى، وتجنب العطس أو التمخيط طوال يومين. وإذا تكرر النزف، أو إذا استمر أكثر من نصف ساعة فلا غنى عن طبيب يقوم بالعلاج اللازم
    التسمم
    The poisoning


    في كل حالات التسمم، العجلة ضرورية لعملية الإنقاذ. اطلب سيارة الإسعاف واطلب الطبيب بكل سرعة. وفيما لو كان التسمم سببه الغاز لا تدخل الغرفة دون قناع واق وأشخاص لهم خبرة ومعرفة.
    وإذا كان الشخص مغمى عليه، تأكد من أنه يتنفس، وتحقق من وجود الحروق الأسيدية حول الفم. وإذا كان بأسلوب «هولغرنيلسن». لا تغفل عن مراقبة النبض والتنفس إلى أن تصل المساعدة.
    أما إذا كان الضحية متمالكاً وعيه فسله عن اسم السم. فإذا كان من الأسيد الملتهب أو المادة القلوية، اعطه الماء أو الحليب، فمن شأنهما أن يرقِّقا السم. ضعه في وِضعة الاسترداد وراقبه ريثما تصل المساعدة المطلوبة.
    وإذا كان زيت الكاز أو مواد التنظيف قد ابتلعت فمن الأفضل ألا تستحث القيء، فالقيء يزيد من تدهور الحالة ويسيء إلى الفم والحلق أكبر إساءة. ضعه في وضعة الاسترداد، إن كان عاجزاً عن المشي.
    لكل سمًّ آخر استحثه على القيء بوضع اصبعك في حلقه، أو بإعطائه الماء الملح، أو بإعطائه ملعقة من شراب الأبيكاك، أو بإعطائه المزيد من السوائل. اجمع القيء لإجراء التحليل اللازم.
    لا تتأخر مهما كان الأمر عن أخذ الضحية إلى المستشفى، لا تفارقه أبداً قبل وصول المساعدة.
    والمستشفى يطلب المعلومات التالية:
    ـ اسم السم.
    ـ وقت ابتلاع السم.
    ـ وقت العثور على الضحية.
    ـ حالته، هل كان في وعيه أو لا.
    ارسل أيضاً أي قارورة أو زجاجة تجدها ملقاة قربه وكل ما تقيأه

    عضة الحية
    The snake's bite


    الأفاعي السامة منتشرة في كل مكان. وتأثير السم يتفاوت باختلاف الحية ونوعها. وسم الحية الخفيف قد يقتل في بعض الحالات، إن تجاوب معه الجسم بطريقة غير طبيعية. في حالات كهذه تكون الصدمة أو النوبة القلبية هما سبب الوفاة لا السم نفسه.
    تعرف على نوع الحية لكي يعطي الترياق المضاد لهذا النوع من السم. اقتلها أن تمكنت منها وخذها إلى المستشفى مع الضحية. وفي كل الحالات، أول علاج للمعضوض هو تجميد الجزء المصاب. خذه إلى أقرب مستشفى بأقصى سرعة لكي يسعفوه بالعقار المضاد للسم. لا تعبث بالجرح، أو تستعمل مرقاة وقف النزف. ولا تسمح له بالمشي. إذا كانت العضة في الرجل، طمئن الضحية وعالجه لتلافي الصدمة

    اللّيّ أو الالتواء
    The flexion

    أي ضرر يلحق بأربطة وأنسجة المفصل، يكون غالباً في الكاحل أو الرسغ. أفضل علاج مبدئي هو وضع إضمامة ثلج تخفيفاً للورم. ثم ضمده ضع المفصل في وضعة مريحة. أما إن ساورك الشك فعالج اللي كأنه كسرجرح سببه طعنة
    A wound due to a thrust
    لا تسلّ المدية إن كانت منغرسة. عالج النزف، ولازم الضحية الذي يكون متعرضاً لصدمة، اطلب سيارة الإِسعاف ورجال الأمن فورا

    ًاللدغات
    The bites


    راجع أيضاً المدخل الخاص بعضات الحشرات ولدغاتها.
    لدغات النبات أو مخلوقات البحر مؤلمة تسبب التهاباً واسعاً في الجلد.
    النبات يلهب الجلد بما يحقنه فيه من سم، أو بما يفرغه من سائل زيتي في العادة يمتصه الجلد. والأعراض تشمل الحكاك يتبعه طفح منتشر، وبثور أحياناً. اغسل الموضع المتأثر جيداً بالماء والصابون لإِزالة السم الذي لم يتم امتصاصه بعد. لاتمس أي جزء آخر من الجسم وبنوع خاص الوجه أو العين. أما إذا زاد التهاب الجلد عن الحدّ المعقول فاطلب الطبيب، واستشره.
    إن لدغات قنديل البحر مؤلمة، بل وذات خطر، إذا كانت الصدمة تمنع السابح من السباحة الحسنة. اغسل الموضع الملتهب بالخل. ولكن إياك والماء. وكل إنسان تلدغه البارجة البرتغالية (حيوان من الأبابيّات)، يجب أن يفحصه الطبيب تحسباً لتطورات ومضاعفات. وللدغات القناديل الأخرى لا غنى عن العلاج الطبي إذا ظهرت بوادر الألرجيا، أو إذا كان المصاب يقاسي من حالة صحية، أو قلب ضعيف


    ????
    زائر

    m8 رد: إسعــــــــافات أوليــــــــة مذهلـــــة لتجنـــــــــب أصعــــــــب المواقـــــــــف

    مُساهمة من طرف ???? في 6/7/2009, 11:34


    الحروق
    burns


    الحرق المتسبب عن نار يجب أن ينقع حالاً في ماء بارد. وإذا كانت النار لا تزال مشتعلة فمن الضروري أن تلفه ببطانية أو بمعطف، لا تستعمل أي شيء مصنوع من مواد قابلة للاشتعال، كالنايلون وسواه. الماء البارد أفضل ما تستطيع مساعدته به. والثياب المحروقة تعقمها النار بطبيعة الحال فلا تحاول نزعها عنه. والحروق الكيميائية يجب معالجتها فوراً بالماء البارد، على أن تخلع عن المصاب الثياب الملوثة وتغسل الجلد. استمر في وضع الماء البارد على الموقع المتضرر مدة لا تقل عن عشر دقائق، ولكن لا تفرك الجلد، فهذا يزيد من الضرر وكذلك من الألم.
    غط الجلد بضمادة معقمة. لا تستعمل الغسول أو المرهم. والحروق العميقة، والحروق التي تنتج عن الكهرباء، أو التي تزيد رقعتها عن نصف بوصة مربعة يجب أن يراها الطبيب، فقد يكون الضرر الواقع أخطر مما يبدو.
    أما للحروق الكبيرة، فاطلب سيارة الإسعاف حالاً لأنها تنذر بأخطار جسيمة

    التشنج والارتعاص
    Convulsion
    </FONT>

    لا تزعج الشخص المصاب بتشنج. أبعد عنه كل شيء صلب، كالكراسي والمواد الزجاجية كي لا يصطدم بها فتتفاقم حالته. ومتى كانت النوبة خفيفة، أو متى كان المصاب طفلاً، فلا مانع من التخفيف منها بالتهدئة اللينة اللطيفة. ومتى توقف التشنج ضعه في وضعة الاسترداد ثم اطلب الطبيب أو سيارة الإسعاف، ولازمه إلى أن تنتهي النوبة ويستعيد هو وعيه

    العُقّال
    Muscle contraction


    تقلص عضلي لا إرادي قد يصيب المعدة أو الأطراف، وبنوع خاص الأرجل والأقدام. ويزول التقلص بالتدفئة والتدليك، وربما بمد العضلات المتقلصة. مثال ذلك لكي تمد عضلات الفخذ، أو الربلة (بطة الساق)، أو القدم، مد الرجل. لتكن أصابع القدم مرتفعة وكعبها مضغوطة إلى تحت. أما لعقال اليد، فيجب أن تشد الأصابع بقوة واستمرار واستقامة. وفي الوسع تجنب المزيد من إصابات العقال بأخذ الكميات الوافرة من السوائل والملح. ولكن استشر الطبيب إن لم تتخلص منهفقدان الماء (الاجتفاف)
    هذا يدلّ عليه العطش، والنعاس وجفاف الجلد وارتخاؤه. ويصاب به المرء على الأرجح في الجو الحار، أو بعد إصابة بالإِسهال والقيء والحرارة. والخطر شديد متى أصاب الأطفال والصغار.
    عالج المصاب مبدئياً بالسوائل، ولكن بكميات قليلة. مثلاً، بقدح في كل مرة. أضف إلى ثمن الغالون من السوائل ملعقة صغيرة من السكر، وملعقة صغيرة من الملح. والسوائل الكثيرة، أو السوائل التي يكثر فيها الملح قد تسبب القيء. وإذا رافق الاجتفاف أي عارض آخر فاستشر الطب

    نوبات السكري
    Diabetes crisis

    هذه أسبابها، اختلال التوازن في مستويات السكر في الدم، فالسكر الكثير جداً في دم المصاب أو القليل جداً، قد يسفر عن فقدان الوعي.
    والسكر الكثير المفضي إلى غيبوبة كثرة السكر، تكون أعراضه الظمأ، والبلبلة، والحرارة المرتفعة، والقيء، والتنفس العميق ثم الغيبوبة البطيئة.
    والسكر القليل في الدم المؤدي إلى غيبوبة قلة السكر ينجم عنه البلبلة، والشحوب، والتعرُّق، ثم الغيبوبة السريعة.
    وإذا كان المريض مالكاً وعيه فاعطه شيئاً من السكر، لأن القليل من السكر لا يؤذي الإِنسان المصاب بفائض من السكر في دمه فضلاً عن أنه يمنع حدوث غيبوبة قلة السكر. في كلتا الحالتين، يجب أن تطلب الطبيب، أو تأخذ المريض إلى المستشفى.
    وإذا كان في غيبوبة ضعه في وضعة الاسترداد واطلب سيارة الإسعاف. ابحث عن ورقة
    طبية في جيبه، أو في أي شيء كان يحمله. ابق معه إلى أن تصل المساعدة</FONT></FONT>

      الوقت/التاريخ الآن هو 17/11/2018, 16:13